أتلانتيك روز تبحر من مرفأ طرطوس لنقل 25 ألف رأس ماشية

أتلانتيك روز تبحر من مرفأ طرطوس لنقل 25 ألف رأس ماشية

 

تاريخ : 2020/7/28

أبحرت الباخرة (أتلانتيك روز ) من مرفأ طرطوس عند الساعة الثامنة من مساء اليوم باتجاه بحار ومحيطات العالم لتبدأ رحلة الشحن الجديدة في نقل المواشي بعد أن نجحت الكوادر الوطنية السورية بتحويلها من باخرة براد إلى باخرة مواشي ضمن حوض المرفأ وفق أحسن المواصفات العالميّة.

وعبّر عبد اللطيف صبرة صاحب الباخرة عن سعادته الكبيرة بهذا الإنجاز المهم ضمن مرفأ طرطوس- وليس في أيٍّ من مرافئ الدول المجاورة كما هي العادة - مقدّماً الشكر والتقدير لوزارة النقل والموانئ وميناء طرطوس والجمارك على ماقدموه من تسهيلات لهذا الغرض ما جعله كصاحب باخرة من أبناء طرطوس ومقيم فيها يتابع العمل أولاً بأول على مدى نحو أربعة عشر شهراً إضافة للمساهمة الفاعلة في تشغيل الكوادر الفنية والعمالية من أبناء المحافظة حيث كان عدد الفنيين والعمال المشاركين في العمل كلّ يوم وعلى امتداد مدة التنفيذ يتراوح بين الخمسين والمئة شخص مشيراً إلى أن الباخرة كبيرة ومساحتها الطابقية التي تمّ تجهيزها لتحميل ونقل المواشي أصبحت 5000 م2 وهي بطول 136 متراً وعرض 19 وتتسع ل5 آلاف رأس بقر أو25 ألف رأس غنم دفعة واحدة.

من جهته ذكر ثائر ونوس مدير ميناء طرطوس أنّ ما حدث يعود لمعرفتنا بأهمية إنجاز هذا العمل في الموانئ السورية بدلاً من إنجازه في موانئ أيّ دولة أخرى حيث إن هكذا أعمال تقوم بتوفير فرص العمل لمئات العائلات وتساهم في تنشيط السوق المحلية من خلال استهلاك واستجرار المواد اللازمة لبناء عدة طوابق في السفينة وكذلك تحصيل مبالغ مهمة لمصلحة الدولة السورية مبيناً أنه وانطلاقاً من تشجيع وزارة النقل ودعمها لمبادرات تطوير قطاع النقل البحري تم العمل مع مالك سفينة اتلانتك روز لإحضار سفينته من أحد الموانئ الخارجية إلى ميناء طرطوس بعد أن أبدى رغبته بتحويلها من سفينة براد إلى سفينة لنقل المواشي حيث قامت وزارة النقل بإعطاء جميع الموافقات اللازمة لورش العمل وأيضاً موافقات تموين السفينة من معدات وتجهيزات وآليات ومواد دهان وعزل وإتزان وتم بالتنسيق مع جميع الجهات المعنية تسهيل هذا العمل إلى أن تم بنجاح كبير حيث تم تجهيزها حسب المخططات المعتمدة من هيئة تصنيف السفينة والتي تطابق المعايير والمواصفات العالمية

الثورة

 


®إنضم لفريق المتميز للتسوق الإلكتروني
ليصلك كل جديد