:: الدليل الصناعي السوري - افتتاح النافذة الواحدة في المدينة الصناعية بالشيخ نجار بعد اعادة تأهيلها::


بحث المقالات

القائمة الفرعية

الأقسام

أسماء المشتركين

القائمة البريدية

اشتراك
إلغاء اشتراك

عداد الزوار



معرض الفيديو

إعلانات

افتتاح النافذة الواحدة في المدينة الصناعية بالشيخ نجار بعد اعادة تأهيلها

في إطار تبسيط الإجراءات وتسريع إنجاز كافة معاملات الصناعيين والمستثمرين افتتح السيد حسين دياب محافظ حلب اليوم مبنى النافذة الواحدة في المدينة الصناعية في الشيخ نجار الذي أعيد تأهيله بعد الأضرار التي لحقت بها جراء الإرهاب . 

وبين السيد المحافظ أن إعادة تأهيل وتفعيل النافذة الواحدة تشكل خطوة هامة وحيوية في سياق الجهود الحكومية المبذولة لتحسين بيئة العمل والإنتاج وتوفير متطلبات الصناعيين وتسريع إنجاز معاملاتهم وتقديم كافة المحفزات اللازمة لهم ، لافتاً إلى أن المدينة الصناعية تشهد حالة متسارعة من التعافي حيث بلغ عدد المعامل المنتجة فيها / 460 / معملاً من مختلف أنواع الصناعات بالإضافة إلى تخصيص / 327 / مقسماً جديداً للمستثمرين واستمرار العمل في تأهيل أكثر من / 100 / معملاً متضرراً جراء الإرهاب وستعود قريباً للعمل والإنتاج ، مبيناً ان كل هذه المؤشرات تؤكد على أن الصناعة في حلب تسير بخطى واثقة نحو المزيد من النهوض والإنتاج بما يدعم الإقتصاد الوطني . 

من جانبه أوضح المهندس حازم عجان المدير العام للمدينة الصناعية بالشيخ نجار أن كلفة إعادة تأهيل وتجهيز النافذة الواحدة قاربت مبلغ / 50 / مليون ليرة والهدف منها هو تقديم كافة الخدمات التي يحتاجها الصناعي والمستثمر في مكان واحد بدءاً من الإكتتاب على المقسم الصناعي وإنجاز إجراءات التعاقد والإستلام والحصول على التراخيص وكافة الخدمات اللاحقة واللازمة لمنشأته ضمن هذا المبنى .

كما عقد مجلس إدارة المدينة الصناعية بالشيخ نجار اليوم إجتماعاً برئاسة السيد حسين دياب محافظ حلب تم خلاله بحث واقع العمل والإنتاج والخطوات والمشاريع اللازمة لإستكمال تأهيل كافة البنى التحتية والمرافق الخدمية فيها .

ونوه محافظ حلب إلى أهمية تضافر كل الجهود لتسريع وتائر العمل واستكمال تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية وذلك في إطار الحرص والإهتمام الحكومي لدعم القطاع الصناعي في حلب والذي يشكل قاطرة النمو ورافد أساسي للإقتصاد الوطني .

وتم خلال الإجتماع الموافقة على ثمانية مشاريع خدمية من ضمن الموازنة الإستثمارية للمدينة الصناعية وذلك لتحسين جودة الخدمات المقدمة للصناعيين حيث تستهدف تلك المشاريع البنى التحتية وخاصة الكهرباء ،بالاضافة الى منح الصناعيين المتأخرين عن تسديد الأقساط المستحقة عليهم مهلة لغاية نهاية شهر نيسان القادم لتسديد التزاماتهم كي لا يتم فصلهم استناداً لنظام الإستثمار المعمول به ، وتطرق المجتمعون لبحث عمل اللجنة المشكلة لتعديل نظام الإستثمار في المدينة الصناعية والتأكيد على لحظ وإدراج كافة النقاط والموضوعات التي تسهم في دعم العملية الإنتاجية بما يلبي احتياجات الصناعيين .

ومن ثم قام السيد المحافظ وأعضاء مجلس الإدارة بجولة على عدد من المنشآت الصناعية العاملة في المدينة الصناعية تم خلالها الإطلاع على واقع العمل والإنتاج وتحاور المحافظ مع الصناعيين والعمال مؤكداً لهم الحرص التام على توفير كل الإحتياجات والمستلزمات وتنفيذ المشروعات الداعمة لعملهم وحل أية مشكلة تعترضهم .